موقع أصدقاء سامي
  الصفحة الرئيسية
 

اهلا بكم في موقع سامي

اتمنى ان ينال اعجابكم

لمعلوماتكم واقتراحاتكم وانتقاداتكم

يرجى ترك رسائلكم على سجل الزوار

 


مقتطفات صديقة

 

ثروات من ورق ما أغبانا !

بسم الله الرحمن الرحيم

هذا الموضوع يشغلني كثيرا منذ مدة طويلة … النقود الورقية التي نداولها يوميا بيننا والتي يسعى الكثيرون لكنزها و جمعها والحفاظ عليها ما سرها ؟ وكيف ظهرت ؟ وماهي قيمتها الفعلية ؟ وإن dollar كانت ذات قيمة حقا لماذا تفقدها بمجرد تخطيها لحدود موطنها ؟ لماذا تزيد وتنقص قيمتها حسب رغبة USA & EU ؟ أليست مجرد أوراق مطبوعة و ملونة لا تتعدى قيمتها قيمة الورق المستخدم لصنعها ؟

 

 

ألا يعتقد البعض أنها خدعة عالمية محكمة للسيطرة على مقدرات الشعوب وبخس ممتلكاتها وثرواتها للحصول عليها بأرخص الأثمان !

أليست هذه الأوراق النقدية والعملات بصعودها ونزولها أكبر ربى يحصل على الإطلاق ؟

أين الذهب والفضة و النحاس من هذا كله ؟ من يسيطر على هذه الثروات حقا ؟ لماذا لا يتم التعامل بالذهب والفضة وبالتالي تفادي جميع المشاكل المرتبطة بالأسواق العالمية

     أعتقد أن في الأمر خدعة فعلا  ؟ 


 

باراك حسين أوباما النبي الجديد للعالم

 بسم الله الرحمن الرحيم

باراك حسين أوباما اسم ذو نغمة سحرية تدغدغ أسماع الكثيرين راح يجري وراءه الحالمون عربا وعجما يحملون القرابين رجاءا له بإدخالهم جنة الفردوس من بابها الواسع ….

barak-obama

في لحظة أصبح كل العالم ساذجا صبيانيا حالما …أنا لا شأن لي بالغرب و لكن آسف كثيرا على عالمنا الإسلامي الذي انجر وراء الحملات الإعلامية الضحمة التي جعلت من أوباما نبيا مخلصا نبي لكل العالم جاء ليحارب قوى الشر … إنه حقا الخذلان بعينه خذلان لم تشهد البشرية له مثلا إلا في زمن فرعون وأشباهه في الأزمان الغابرة … لقد أعادوا عصر الجاهلية والتغابي … نجح الصهاينة في صناعة رجل تتبناه الأغلبية الساحقة في العالم ومن هنا وصاعدا ستذلل لهم الطرق في سبيل نيل مبتغياتهم الخبيثة… أما حكامنا العرب فهم كالبغايا لاتهم من تكون المهم أن تدفع أكثر …سحقا … تركوا منهجا ينجيهم في الحياة الدنيا والآخرة ..عصفوران بحجر واحد… واتجهوا نحو المناهج ” الغرائزية الحيوانية  الدنية ” كل منهم يرى نفسه شمسا تعلو على باقي الكواكب … قلة نظر وجهل وتميع وتفسخ لا مثيل له …جاء هذا الأوباما من رحم الصهيونية فأي رجاء ينال منه …جاء وكان أول عمله رد الجميل للصهاينة فعين أحد اليهو الصهاينة أقرب مستشار له …ماذا يعني لكم هذا ؟…من السذاجة أن نصدق الأقوال والأعمال تفعل عكس ذلك … يجب علينا أن نستفيق من هذا التخذير العالمي الشرس فنحن المسلمون أول ضحاياه علينا أن نعود الى ثوابتنا ونتمسك بها لنبي حظارة نفاخر بها الأولين والآخرين حظارة نظيفة منيرة تستمد نورها من نبيها الكريم محمد صلى الله عليه وسلم وعلينا البدء دائما أقولها وأعيدها الصدق مع أنفسنا والتغير لن يكون إلا ” إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم “



الأزمة الإقتصادية العالمية هل هي حقيقة ام تزييف جديد ؟

والله كلنا يسمع هذه الايام عن الأزمة الاقتصادية التي تضرب العالم من شرقه الى غربه ومصدرها مجددا هو الولايات المتحدة الأمريكية صانعة الاحداث للقرن العشرين والواحد والعشرين لكن راودتني شكوك كثيرة بخصوص صحة هذه الازمة ولا أظنها الا بداية

 

تخطيط واستراتيجية خبيثة جديدة اجتمع على تنفيذها رؤوس محور الشر العالمي وأظن أن سنوات العسل قد ولت وسوف يبدأ عهد جديد عهد سيعيدنا سنوات أو قل قرونا الى الوراء وأكبر ضحاياها سيكون المسلمين بطبيعة  الحال العدو التقليدي للعالم “المتحظر” لقد ولى عقد الصفقات وحل مكانه  عهد الصفعات من الآن وصاعدا من كان  يوادع بالكلمات فلينتظر اللكمات ومن كان يدافع عن نفسه بالتنديدات فليحمل السلاح فالآتي لن يكون سوى تهديدات وأفضل دفاع هذه الايام هو جعل الشعوب تلقي عنها الكماليات ولتكتف بالضروريات ولتعتمد على نفسها أكثر في كل مجال …فالدول الغربية لا أمان لديها “من لم يؤمن شره في حلمه فمن الحمق ان يؤمن عند غضبه ” اذن قد حل وقت شد الاحزمة

الوجبات السّريعة خطيرةٌ صحيّاً!


 

0_61_hamburgerالنظامٌ الغذائي الغنيٌّ بالسُكريّات، الدّهون والكولسترول الذي تُوفّره الوجبات السّريعة، يُمكن أن يتسبّب في ظهور مرض الزهايمر، حسب دراسةٍ لمعهد البحث Karolinska بستوكهولم نُشرت يوم 28/11/2008.

الباحثون قاموا بدراسة سُلوك الفئران المُعدّلة وراثيّاً بعد تغذيتهم بأطعمة غنيّة بالسُكريّات، الدّهون والكولسترول لمدّة 9 أشهر.

قالت Susanne Akterin أحد مُعدّي الدراسة أنّ: ” نتج عن فحصنا لمخ الفئران اكتشاف تغيّر كيميائي يُشبه ذلك المُلاحظ عند مرضى الزهايمر “، ومن بين المُلاحظات المُسجّلة أيضاً ارتفاع الفوسفات الذي يمنع بعض الخلايا من الاشتغال بشكلٍ طبيعي، فضلاً عن أنّ كميّة مُعتبرة من الكولسترول الموجود بالغذاء خفّضت نسبة بروتين المخ Arc الضروري لعمليّة تخزين الذّاكرة.

وكانت دراساتٌ سابقة قد تناولت العلاقة المُحتملة بين النّظام الغذائي وبين ظهور هذا المرض.

الزهايمر والاضطرابات المُرافقة له تُصيب أكثر من 24 مليون شخص في العالم، والعدد سيتضاعف خلال العشرين سنةً القادمة حسب تقرير المُنظّمة العالميّة للصّحة.

أبعد جزيرة في البحر



في جنوب المحيط الهادئ وفي أبعد نقطة عن أي مكان يسكنه الناس تقع جزيرة إيستر، وهي تابعة لجمهورية تشيلي وتبعد عن الجمهورية مسافة 3600 كيلومتر، مساحتها 163 كيلومتر مربع وعدد سكانها وصل في آخر إحصائية إلى 3791 نسمة، هذه الجزيرة تحوي أشياء أكثر أهمية من هذه الأرقام المملة.

تاريخ هذه الجزيرة الصغيرة كان حافلاً في الماضي ولا زال هناك كثير من النقاش والجدل وعدم اليقين حول تاريخ إيستر، لأن التاريخ لم يحفظ بأي شكل فلا توجد نقوش أو كتب أو حتى حكايات إسطورية أو شعبية تعطي فكرة عما حدث في الجزيرة، والأهم من كل هذا هي التماثيل الضخمة الموجودة هناك والتي لا يعرف بالتأكيد سبب نحتها.

من هم أول من سكن هذه الجزيرة؟ وهل كان هناك شعب اختفى وجاء بعده شعب آخر يستوطن الجزيرة الآن؟ ولماذا نحتت هذه التماثيل الضخمة؟ ولماذا معظم التماثيل تنظر إلى داخل الجزيرة وليس إلى البحر؟ أسئلة كثيرة يحاول بعض الباحثين اليوم إيجاد إجوبة لها.

قبل 1200 عاماً جاء أول المستوطنين لهذه الجزيرة من بولينيسيا، لعلك لم تسمع بهذا الاسم من قبل، بولينيسيا هي أكثر من 1000 جزيرة منتشرة في جنوب المحيط الهادئ يسكنها شعب له خصائص وثقافة مشتركة وترجع أصولهم إلى جنوب شرق آسيا، هؤلاء هم أول من سكن جزيرة إيستر قبل 1200 عاماً وطوروا ثقافة مختلفة نظراً لانعزالهم عن العالم وبعدهم عن المناطق المأهولة.

بدأ سكان الجزيرة في استهلاك الموارد الطبيعية للجزيرة بسرعة كبيرة وهي الأشجار على اختلاف أنواعها وقد كانت تغطي معظم الجزيرة، بعض الباحثين يقدرون عدد الأشجار قبل وصول الإنسان إلى 16 مليون شجرة لم يبقى منها شيء عندما وصل الأوروبيون للجزيرة لأول مرة عام 1722م.

لأسباب مجهولة بدأ سكان الجزيرة في نحت تماثيل ضخمة من الصخور البركانية، ويعتقد أن الأشجار استخدمت لنقل هذه التماثيل من مكان نحتها لمكان إقامتها كما استخدمت لإشعال النار ولصنع القوارب والمنازل.


كانت التماثيل تنحت مباشرة في صخور جبل ثم تقطع وتسحب من الجبل ويكملون العمل عليها حتى تصبح بالشكل المطلوب ثم تسحب إلى مكان وضعها، بدأ التنافس بين سكان الجزيرة على صنع هذه التماثيل حتى قضوا على الموارد الطبيعية وبدأت المحاصيل في التناقص وبدأ القتال بينهم على الموارد المتبقية، بدأت كل قبيلة في تحطيم تماثيل القبائل الأخرى، فكان التمثال يدفع ليسقط على وجهه ثم توضع حجارة تحت رقبته لفصل الرأس عن الجسم.

هناك من يقول بأن المنتصرين كانوا يأكلون ضحاياهم لسد جوعهم وفوق ذلك جاء تجار العبيد من أمريكا الجنوبية وأخذوا الأصحاء الأقوياء لبيعهم وبقي الضعفاء وكبار السن وبعد ذلك جاء الأوروبيون ومعهم إرساليات التنصير وهؤلاء دمروا ما كان يمكن أن يجعل العالم يعرف قصة ولغة وثقافة الجزيرة، وهذا حالهم مع وصولهم لأي مكان آخر "يكتشفونه."

والأوربيون جلبوا معهم الأمراض التي لا يملك سكان الجزيرة مقاومة طبيعية لها وهكذا مات ربع سكان الجزيرة بعد وصول المستعمرين، وبعد سنوات من الاستعباد والحروب والترحيل لجزر اخرى وصل عدد السكان إلى 111 نسمة، ومنذ ذلك الوقت وحتى اليوم ازداد عددهم حتى وصل اليوم لأكثر من 3000 شخص.

هذا باختصار ما استطعت جمعه من شتات المعلومات التي تمكنت من فهمها، كلما قرأت أكثر ازدادت حيرتي لأن هناك معلومات متضاربة وهناك كثير من التخمينات والنظريات التي تخلط الواقع بالخيال.

على أي حال هناك باحثون يعملون في الجزيرة لجمع شتات المعلومات بكل السبل المتاحة ولا بد أن هؤلاء سيؤكدون بعض الحقائق وينفون غيرها، ما أنا متأكد منه هو أن سر بناء التماثيل سيبقى سراً وشكراً "للمتكتشفين" الذين دمروا ألواحاً كانت مفتاحاً لفهم لغة سكان جزيرة رابا نوي ... هذا هو اسمها الأصلي.

 

 
  Aujourd'hui sont déjà 11929 visiteurs (22459 hits) Ici!  
 
=> Veux-tu aussi créer une site gratuit ? Alors clique ici ! <=